الباحث القرآني

ثم قال جلَّ وعز ﴿وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِٱلأُنْثَىٰ ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدّاً﴾. أي ظلَّ كئيباً مغموماً، والعربُ تقول هذا لكلِّ مغمومٍ، قد تغيَّر لونُه من الغمِّ: اسودَّ وجهُه. * ثم قال جلَّ وعز ﴿وَهُوَ كَظِيمٌ﴾ [آية٥٨]. الكظيمُ: الحزينُ الذي يُخفي غيظَه، ولا يشكو ما بِهِ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.