الباحث القرآني

وقوله جلَّ وعزَّ: ﴿وَلَكُمْ فِيهَا جَمَالٌ حِينَ تُرِيحُونَ وَحِينَ تَسْرَحُونََ﴾. رَوَى معمَرٌ عن قتادة قال: إذا راحتْ أعظمَ ما تكون أسنمةً من السِّمَنِ، وضروعُها محفّلةٌ. قال أبو جعفر: والمعنى عند أهل اللغة: وتُريحونها بالعشيِّ، يقال: أَرْحتُ الإبلَ إذا انصرفتَ بها من المرعى الذِي تكون فيه باللَّيلِ، ويُقال للموضع المُرَاحُ، وفي الحديث: "إذا سَرَقها من المُرَاح قُطِع". ومعنى: ﴿تَسْرحُون﴾ تَغْدون بها إلى المرعى، سَرحْتُ الإِبلَ أَسْرحُها سَرْحاً وسُروحاً، إذا غدوتَ بها إلى المرعى فخلَّيتها ترعى، وسَرَّحتُ هي في المتعدي واللازم واحدٌ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.