الباحث القرآني

ثم قال جلَّ وعزَّ ﴿فَإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ ٱلْبَلاَغُ ٱلْمُبِينُ. يَعْرِفُونَ نِعْمَتَ ٱللَّهِ ثُمَّ يُنكِرُونَهَا﴾. رَوَى سفيانُ عن السُدَّي قال: يعني محمداً ﷺ. قال أبو جعفر: وهذا القول حسنٌ، والمعنى: يعرفون أن أمر النبي ﷺ حقٌ ثم ينكرونه. ورَوَى ورقاء، عن ابنِ أبي نجيح، عن مجاهد، قال: يعني المساكنَ، والأنعامَ وما يُرزقون منها، والسرابيلَ من الحديدِ والثياب، أنعمَ اللهُ بذلك عليهم، فلم يشكروا، وقالوا إنما كان لآبائنا وورثناها عنهم.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.