الباحث القرآني

وقوله جل وعز: ﴿إِذَا يُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ سُجَّداًً﴾. قال الحسنُ: أي للجباه. وقال قتادة: أي للوجوه. والذَّقنُ عند أهل اللغة: مجتمع اللَّحْيَيْنِ، وهو أقربُ الأشياء إلى الأرض من الوجوه، إذا ابتُدِئ السُّجودُ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.