الباحث القرآني

وقوله جلَّ وعز: ﴿وَإِمَّا تُعْرِضَنَّ عَنْهُمُ ٱبْتِغَآءَ رَحْمَةٍ مِّن رَّبِّكَ تَرْجُوهَا فَقُل لَّهُمْ قَوْلاً مَّيْسُوراًً﴾. قال قتادة: أي عِدْهم. وقال عكرمة: إن أعرضتَ عنهم لرزقٍ تنتظره، فعِدْهُم، وقل لهم: سيكون، فإذا جاءنا شيء أعطيناكم. وقال الحسن: ﴿قَوْلاً مَّيْسُوراً﴾ أي ليِّناً. والمعنى عند أهل اللغة: يسِّرْ فقرهم عليهم، بدعائك لهم.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.