الباحث القرآني

وقوله جلَّ وعز: ﴿يَوْمَ يَدْعُوكُمْ فَتَسْتَجِيبُونَ بِحَمْدِهِِ﴾. قال سفيان: أي بأمره. والمعنى عند أهل التفسير: مُقِرِّينَ أنه خالقكم.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.