الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعز: ﴿وَلَئِن شِئْنَا لَنَذْهَبَنَّ بِٱلَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ﴾. أي لو شئنا لأذهبناه من الصُّدور، والكُتُبِ. ﴿ثُمَّ لاَ تَجِدُ لَكَ بِهِ عَلَيْنَا وَكِيلاً﴾ أي من يتوكَّلُ في ردِّه. قال الحسنُ: أي يمنعك منا إذا أردناك.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.