الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعزَّ: ﴿أَوْ تُسْقِطَ ٱلسَّمَآءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفاً﴾. َرَوَى مَعْمرٌ عن قتادةَ قال: ﴿كِسَفَاً﴾: قِطَعَاً. وحكى الفرَّاءُ أنه سمع أعرابياً يقول: أعطني كِسْفةً من هذا الثوب، أي قطْعةً. ويُقرأ: ﴿كِسْفَاً﴾ والمعنى على هذه القراءة للسَّماءِ كلِّها، أي طَبَقاً. واشتقاقهُ من كسَفْتُ الشيءَ: أي غطَّيتُه. * ثم قال جلَّ وعز ﴿أَوْ تَأْتِيَ بِٱللَّهِ وَٱلْمَلاۤئِكَةِ قَبِيلاً﴾. روى مَعْمرٌ وسعيد عن قتادة قال: ﴿قَبِيلاً﴾ أي عِيَاناً. قال أبو جعفر: ذهب إلى أنه من المقابَلةِ. وقال غيرُه: ﴿قَبِيلاً﴾: أي كفيلاً، يُقال: قَبَلتُ به أي كَفَلتُ به، وتقبَّل فلانٌ بكذا: أي تكفَّل به.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.