الباحث القرآني

وقوله جلَّ وعز: ﴿وَنَحْشُرُهُمْ يَوْمَ ٱلْقِيَامَةِ عَلَىٰ وُجُوهِهِمْ عُمْياً وَبُكْماً وَصُمّاًً﴾. وفي الحديث عن النبي ﷺ "إن الذي أمشاهم على أرجلهم، قادر على أن يُمشيهم على وجوههم". قال ابن عباس: ﴿عُمْيَاً﴾ لا يرون شيئاً يَسُرُّهم ﴿وَبُكْمَاً﴾ لا ينطقون بحجة ﴿وَصُمَّاً﴾ لا يسمعون ما يُسُّرون به. * ثم قال جلَّ وعز: ﴿مَّأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ كُلَّمَا خَبَتْ زِدْنَاهُمْ سَعِيراً﴾. قال مجاهد: ﴿كُلَّمَا خَبَتْ﴾: أي كلَّما طُفِئتْ أُوقِدَتْ. وقال الضحَّاكُ: كلَّما سكنَتْ. وقال أبو جعفر: يُقالُ: خَبَتِ النَّارُ: إذا سكَنَ لَهَبُها، فإن سكن لهبُها وعاد الجمرُ رَمَاداً قيل: كَبَتْ، فإن طُفِىءَ بعضُ الجَمْرِ، وسكَنَ اللَّهبُ قيل: خَمَدتْ، فإن طُفِئتْ كلُّها قيل: هَمَدتْ، تَهْمُدُ، هُمُودَاً. ومعنى ﴿زِدْنَاهُمْ سَعِيرَاً﴾: زدناهم ناراً تَسَعَّرُ أي تلتهبُ.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.