الباحث القرآني

وقوله جلَّ وعزَّ: ﴿وَٱضْرِبْ لهُمْ مَّثَلاً رَّجُلَيْنِ جَعَلْنَا لأَحَدِهِمَا جَنَّتَيْنِ مِنْ أَعْنَابٍ﴾. يُروى أن اليهود قالوا: سَلُوه عن أصحاب الكهفِ، وعن الرُّوحِ، وعن رجلين؟ فأنزل اللهُ عزَّ وجلَّ هذا، وجعله مثلاً لجميع النَّاس. * ثم قال جلَّ وعز: ﴿وَحَفَفْنَاهُمَا بِنَخْلٍ﴾. أي حوَّطْناهما بهِ، وقد حفَّ القومُ بفلانٍ: إذا حَدَقوا. * ثم قال جلَّ وعزَّ: ﴿وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمَا زَرْعاً﴾. فأخبر أنه ليس بينهما إلاَّ عمرانٌ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.