الباحث القرآني

قال جلَّ اسمُه: ﴿فَمَا ٱسْطَاعُوۤاْ أَن يَظْهَرُوهُُ﴾. أي أن يعلوا عليه، لطوله وامَّلاَسِهِ. يُقال: ظهرتُ على السطح أي علوتُ عليه. قال كعب: فهمُ يعالجون فيه كلَّ يومٍ، فإذا أمْسَوْا قالوا غداً ننقضُه، ولا يُوفَّقُ لهم أن يقولوا "إن شاء اللهُ" فإذا أَذِنَ اللهُ في إخراجهم، قالوا "إن شاء اللهُ" فينقضونه، فيخرجون، فيشربُ أَوَّلهُم دجلة والفرات، حتى يمرَّ آخرهم فيقول: قد كان هنا هنا مرةً ماءٌ، ويتأذى بهم أهلُ الأرض، ويدعو عليهم عيسى صلَّى الله عليه وسلم فيهلكون.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.