الباحث القرآني

وقوله جلَّ وعز: ﴿إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ نِدَآءً خَفِيّاًً﴾. قال يونسُ بنُ عُبَيْدٍ: كان الحسنُ يرى أن يدعَو الإِمام في القنوت، ويؤمِّنُ مَنْ خلْفَه، من غيرِ رفعِ الصَّوتِ، وتلا يونس ﴿إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ نِدَآءً خَفِيّاً﴾.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.