الباحث القرآني

وقولُه جل وعز ﴿أَسْمِعْ بِهِمْ وَأَبْصِرْ يَوْمَ يَأْتُونَنَا﴾. رَوَى سعيدٌ عن قتادةَ، قال: ذلك واللهِ يوم القيامة، سمعوا حين لا ينفعهم السَّمعُ، وأبصروا حين لا ينفعهم البَصَرُ. قال أبو جعفر: والمعنى عند أهل اللغة: ما أسمعهم وأبصرهم يوم القيامة!؟ لأنهم عاينوا ما لا يحتاجون معه إلى فكرٍ ولا رويَّة.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.