الباحث القرآني

وقولُه جل وعز ﴿وَنَرِثُهُ مَا يَقُولُ وَيَأْتِينَا فَرْداًً﴾. قال قتادةُ: أي نرثُه ما عنده، أي قوله ﴿لأُوتَيَنَّ مَالاً وَوَلَداً﴾. قال: وفي قراءة ابنِ مسعود ﴿وَنرِثُهُ مَا عندهَ﴾. وقيل: نُبْقي عليه الإِثم، فكأنه موروُثٌ. قال أبو جعفر: قيل هذا مفسَّر في حديث خبَّابٍ، قيل: والمعنى ـ واللهُ أعلمُ ـ نسْلُبهُ مالَهُ وولَدَهُ يوم القيامة، أَلاَ ترى أنَّ بعدَهُ ﴿وَيَأْتِينَا فَرْداً﴾؟! قال أبو جعفر: وأصحُّ ما قيل في هذا، أنَّ معنى ﴿وَنَرِثُهُ مَا يَقُولُ﴾: نحفظُ عليه ما يقول، حتى نوفِّيَهُ عقوبتَه عليه. ومن هذا حديثُ أبي الدرداء عن النبي ﷺ (العلماءُ ورثةُ الأنبياء). ومنه: ﴿وَأَورثكم أَرْضَهُمْ وَدِيَارهُمْ﴾.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.