الباحث القرآني

وقوله جلَّ وعز ﴿وَنَسُوقُ ٱلْمُجْرِمِينَ إِلَىٰ جَهَنَّمَ وِرْداً﴾. قال أهل التفسير: أي عطاشاً. قال أهل اللغة: هو مصدرُ وَرَدْتُ، فالتقدير عندهم: ذَوِي وِرْدٍ. وقد حكوا أنه يُقال للواردين الماءَ: وِرْدٌ، فلما كانوا يَرِدُونَ على النَّار، كما يَرِدُ العِطَاشُ على الماء، قيل لهم: "وِرْدٌ" فعلى هذا يوافق اللُّغةَ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.