الباحث القرآني

قوله تعالى: ﴿أَلاۤ إِنَّهُمْ هُمُ ٱلْمُفْسِدُونَ وَلَـٰكِن لاَّ يَشْعُرُونَ﴾. معنى "أَلاَ" التَنْبيهُ، كما قال الشاعر: أَلاَ إِنَّ هَذا الدَّهْرَ يَومٌ وَلَيْلَةٌ * وَلَيْسَ عَلَى شَيءٍ قَويمٍ بِمُسْتَمِرّ * وقوله تعالى: ﴿وَلَـٰكِن لاَّ يَشْعُرُونَ﴾. قال ابن كيسان: يُقال: ما (على من) لم يعلم أنه مفسدٌ من الذمِّ، إنما يُذمُّ اذا علم أنه مفسدٌ ثم أفسد على علمٍ!. قال ففيه جوابان: أحدهما: أنَّهم كانوا يعملون الفسادَ، ويُظهرون الصلاح، وهم لا يشعرون أن أمرهُمْ يَظْهُر عند النبي صلَّى الله عليه وسلم. والوجهُ الثاني: أن يكون فسادُهم عندهم صلاحاً، وهم لا يشعرونَ أن ذلك فسادٌ، وقد عَصْوا اللَّهَ ورسولَه في تركهم تبيينَ الحقِّ واتِّباعَهُ.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.