الباحث القرآني

قولُه جلَّ وعز: ﴿أَلَمْ تَرَ إِلَى ٱلَّذِي حَآجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ﴾. وهذه ألف التوقيف، وفي الكلامِ معنى التعجب، أي اعجبوا له. قال ابن عباس ومجاهد: هو نُمْرُوْذُ بن كَنْعَان. قال سفيان: فدعا برجلين، فقَتَل أحَدَهما، واستحيا الآخر. قال سفيان: ﴿فَبُهِتَ ٱلَّذِي كَفَرَ﴾ فَسَكَتَ فلم يُجِبْهُ بشيء. وقرىءَ: ﴿فَبَهَتَ الَّذِي كَفَرَ﴾. أي: فَبَهَتَ إبراهيمُ الذي كفر.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.