الباحث القرآني

قال عزَّ وجلَّ: ﴿وَمَآ أَنفَقْتُمْ مِّن نَّفَقَةٍ﴾. قال أبو إسحاق: [أي]، في فرضٍ، لأنه ذكر صدقة الزكاة. ﴿أَوْ نَذَرْتُمْ مِّن نَّذْرٍ﴾. كل ما نوى الإِنسان أن يتطَّوع به فهو نَذْرٌ. وقيل: المعنى ما أنفقتم من نفقةٍ من غير نذْرٍ، أَوْ نَذَرْتُمْ ثم عقدتم على أنفسكم إنفاقَهُ ﴿فَإِنَّ ٱللَّهَ يَعْلَمُهُ﴾ أي لا يخفى عليه، فهو يُجازي بِهِ. قال مجاهد: ﴿يَعْلَمُهُ﴾ أي يُحْصِيْه.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.