الباحث القرآني

قال تعالى: ﴿إِن تُبْدُواْ ٱلصَّدَقَاتِ﴾. أي تُظْهِرُوهَا. وفي الحديث: "صَدَقَةُ السِّرَّ تُطْفِىءُ غَضَبَ الرَّبِّ". وقيل: كان هذا في عهد رسول الله ﷺ فأمَّا اليَوْم فَالنَّاسُ يُسِيئُون الظَّنَّ. قال الحسن: إظهار الزكاة أَحْسَنُ، وإخفاءُ التطوعِ أفضلُ، لأنه أَدَلُّ على أنه يُرادُ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ بِهِ وَحْدَهُ. وقال الضحاك: كان هذا يعمل به ﴿الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ بالَّليْلِ والنَّهارِ سِرَّاً وَعَلاَنِيَةً﴾ فلما نزلت "براءة" بفريضة الصَّدقةِ وتفصيلِهَا، انتهت الصدقةُ إليه.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.