الباحث القرآني

قال تعالى: ﴿إِن تُبْدُواْ ٱلصَّدَقَاتِ﴾. أي تُظْهِرُوهَا. وفي الحديث: "صَدَقَةُ السِّرَّ تُطْفِىءُ غَضَبَ الرَّبِّ". وقيل: كان هذا في عهد رسول الله ﷺ فأمَّا اليَوْم فَالنَّاسُ يُسِيئُون الظَّنَّ. قال الحسن: إظهار الزكاة أَحْسَنُ، وإخفاءُ التطوعِ أفضلُ، لأنه أَدَلُّ على أنه يُرادُ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ بِهِ وَحْدَهُ. وقال الضحاك: كان هذا يعمل به ﴿الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ بالَّليْلِ والنَّهارِ سِرَّاً وَعَلاَنِيَةً﴾ فلما نزلت "براءة" بفريضة الصَّدقةِ وتفصيلِهَا، انتهت الصدقةُ إليه.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب