الباحث القرآني

ثم قال جلَّ وعزَّ ﴿وَمِنَ ٱلنَّاسِ مَن يَعْبُدُ ٱللَّهَ عَلَىٰ حَرْفٍ﴾. روى ابن أبي نجيح عن مجاهد قال: على شكٍّ. قال أبو جعفر: وحقيقتهُ في اللغة: على حَرْفِ طريقةِ الدّين، أي ليس داخلاً فيه بكلِّيته. وبيَّن هذا بقولهِ جلَّ وعزَّ ﴿فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ ٱطْمَأَنَّ بِهِ﴾. قال: استقرَّ ﴿وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ﴾ قال: عذابٌ أو مصيبةٌ ﴿ٱنْقَلَبَ عَلَىٰ وَجْهِهِ﴾ قال: ارتدَّ كافراً. * ثم قال جلَّ وعزِّ ﴿خَسِرَ ٱلدُّنْيَا وَٱلآُخِرَةَ﴾. وقرأ مجاهدٌ وحُمَيد: ﴿خَاسِرَ الدُّنْيَا والآخِرَةِ﴾.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.