الباحث القرآني

ثم قال جلَّ وعزَّ: ﴿وَلَقَدْ خَلَقْنَا ٱلإِنْسَانَ مِن سُلاَلَةٍ مِّن طِينٍٍ﴾. قال قتادة: استُلَّ آدمُ ﷺ من طينٍ. وقال غيره: إنما قيل لآدم سُلالة، لانه سُلَّ من كلِّ تُربة. ويقال للولد: سُلالةُ أبيه. وهو "فُعَالة" من انسَلَّ، وفُعَالة تأتي للقليل من الشيء، نحو: القُلاَمَةِ، والنُّخَالة. وقد قيل: إن السُّلاَلة إنما هي نطفةُ آدم ﷺ، كذا قال مجاهد. وهو أصحُّ ما قيل فيه: ولقد خلقنا ابن آدم من سُلالة آدم، وآدمُ هو الطين لأنه خُلق منه.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.