الباحث القرآني

ثم قال جلَّ وعز: ﴿إِنْ هِيَ إِلاَّ حَيَاتُنَا ٱلدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا﴾. يُقال: كيف قالوا: ﴿نَمُوتُ وَنَحْيَا﴾ وهم لا يُقرّون بالبعث؟ ففي هذا أجوبة: أ- [منها في الآية تقديمٌ وتأخيرٌ، والمعنى: ما هي إلاَّ حياتُنا الدنيا، نحيا فيها ونموت] كما قال تعالى ﴿وَاسْجُدِي وَارْكَعِي﴾. ب- ومنها أن المعنى: نموتُ، ويَحْيَا أولادُناَ. ج- وجوابٌ ثالثٌ: وهو أن يكون المعنى: نكون مَوَاتاً أي نُطَفَا،ً ثم نحيا في الدنيا.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.