الباحث القرآني

وقولُه جَلَّ وعزَّ: ﴿وَأَنْكِحُواْ ٱلأَيَامَىٰ مِنْكُمْ وَٱلصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمائِكُمْ﴾. قال الضحاك: هنَّ اللَّواتِي لا أزواج لهنَّ، يُقال: رجلٌ أيِّمٌ، وامْرأةٌ أَيِّمٌ، وقد آمَتْ، تَئِيمُ. وقرأ الحسن: ﴿وَالصَّالِحِينَ مِنْ عَبِيدِكُمْ﴾ يقال: عَبْدٌ، وعِبَادٌ، وعَبِيدٌ. وقولُه تعالى ﴿إِن يَكُونُواْ فُقَرَآءَ يُغْنِهِمُ ٱللَّهُ مِن فَضْلِهِ﴾. وكذا قوله ﴿وَإِنْ يَتَفرَّقَا يُغْنِ اللَّهُ كُلاً مِنْ سَعَتِهِ﴾ أي بالنكاح، لأنه لم يجعل كل زوج مقصوراً على زوجٍ أبداً. والفقرُ: الحاجةُ إلى الشيء المذكورُ بعَقِبِهِ، ومثلُه ﴿إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ﴾ أي للفقراء إلى الصَّدقات، وقد يكون الرجل فقيراً إلى الشيء، وليس بمسكين.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.