الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعزَّ: ﴿وَٱلْقَوَاعِدُ مِنَ ٱلنِّسَآءِ ٱلَّلاَتِي لاَ يَرْجُونَ نِكَاحاًً﴾. قال أبو جعفر: أبو عُبيدة يذهب إلى أن المعنى: اللَّواتي قَعَدْن عن الولد. وقال غيرهُ: يُراد بهذا العجوزُ الكبيرةُ، التي قعدت عن التَصرُّف، لأنها قد تقعد عن الولد، وفيها بقيَّة. قال ربيعةُ: هي التي إذا رأيتهَا استَقْذرتَها. * ثم قال تعالى: ﴿فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَن يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ﴾. رَوَى أو وَائلٍ عن عبدِاللهِ بن مسعودٍ قال: يعني الرِّداء. قال أبو جعفر: والمعروفُ من قراءة عبدالله ﴿أَنْ يَضَعْنَ مِنْ ثِيابِهِنَّ﴾. وقولُه جل وعزَّ: ﴿وَأَن يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَّهُنَّ﴾. قال مجاهد: أي يلبسْنَ الجلبابَ خيرٌ لهنَّ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.