الباحث القرآني

من ذلك قولهُ جلَّ وعزَّ: ﴿تَبَارَكَ ٱلَّذِي نَزَّلَ ٱلْفُرْقَانَ عَلَىٰ عَبْدِهِ﴾. وقرأ عبدالله بن الزبير ﴿عَلى عِبَادِهِ﴾. ﴿تَبَارَكَ﴾ تَفَاعَلَ من البَرَكة، وهي حلولُ الخير. ومنه: فلانٌ مُبَارَكٌ، أي: الخيرُ يحل بحلولهِ، مشتَقٌّ من البَرْك، والبَرَكة، وهما المصدرُ. و ﴿الفُرْقَانَ﴾: القرآنُ، لأنه فَرَقَ بينَ الحقِّ والباطلِ، والمؤمن والكافر. و "النَّذيرُ": المخوِّفُ عذابَ اللهِ تبارك وتعالى، وكلُّ مخوِّفٍ: نذيرٌ، ومنذِرٌ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.