الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعزَّ: ﴿أَرَأَيْتَ مَنِ ٱتَّخَذَ إِلَـٰهَهُ هَوَاهُ﴾. قال الحسن: لا يَهْوى شيئَاً إلاَّ اتَّبعه. وقال غيره: كان أحدهم يعبد الحَجَرَ، فإذا رأى حجراً أحسن منه، أخذه وتركَ الأول. قال أبو جعفر: قولُ الحسنِ في هذا قولٌ جامعٌ، أي يَتَّبع هواه ويُؤْثِرهُ، فقد صارَ له بمنزلةِ الإِلهِ. * ثم قال جل وعز: ﴿أَفَأَنتَ تَكُونُ عَلَيْهِ وَكِيلاً﴾. قيل: حافظاً. وقيل: كفيلاً.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.