الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعزَّ: ﴿إِلاَّ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّالِحَاتِ﴾. قال عبدالله بن عباس: يعني عَبَدَالله بن رَوَاحةَ، وحَسَّاناً. وفي غير هذا الحديث لمَّا نزلت هذه الآية قال عبدُالله: قد علم اللهُ جلَّ وعزَّ أنَّا نقولُ الشعر، وأنزل هذا؟ فأنزل الله عزَّ وجلَّ ﴿إِلاَّ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّالِحَاتِ، وَذَكَرُواْ ٱللَّهَ كَثِيراً وَٱنتَصَرُواْ مِن بَعْدِ مَا ظُلِمُواْ﴾ أي ناضلوا عن النبي ﷺ وعن المؤمنين من هَجَاهُم. * ثم قال جلَّ وعز ﴿وَسَيَعْلَمْ ٱلَّذِينَ ظَلَمُوۤاْ أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ﴾ ]آية ٢٢٧]. رُوي في الحديث أنه أراد به من بينِ يديْ اللهِ جلَّ وعزَّ، إلى النار.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.