الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعزَّ ﴿قَالَ فِرْعَوْنُ وَمَا رَبُّ ٱلْعَالَمِينَ﴾. فأجابه موسى ﷺ بأن أخبره بصفات الله جلَّ وعزَّ، التي يعجِزُ عنها المخلوقُونَ ﴿قَالَ رَبُّ ٱلسَّمَاوَاتِ وَٱلأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَآ إِن كُنتُمْ مُّوقِنِينَ﴾. فلم يردَّ فرعونُ هذه الحجة، بأكثرَ من أن قال: ﴿قَالَ لِمَنْ حَوْلَهُ أَلاَ تَسْتَمِعُونَ﴾؟ أي ألا تستمعون إلى قوله؟ فأجابه موسى لأنه المراد، وزاده في البيان.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب