الباحث القرآني

فزاده موسى في البيان فقال ﴿رَبُّ ٱلْمَشْرِقِ وَٱلْمَغْرِبِ وَمَا بَيْنَهُمَآ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ﴾. فتهدَّده فرعون ﴿قَالَ لَئِنِ ٱتَّخَذْتَ إِلَـٰهَاً غَيْرِي لأَجْعَلَنَّكَ مِنَ ٱلْمَسْجُونِينَ﴾. فاحتجَّ موسى عليه، وعليهم بما يشاهدونه ﴿قَالَ أَوَلَوْ جِئْتُكَ بِشَيءٍ مُّبِينٍ﴾؟ [آية ٣٠]. أي ببرهان قاطعٍ واضحٍ يدلُّ على صدقي.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.