الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعزَّ: ﴿قَالُواْ نَعْبُدُ أَصْنَاماً فَنَظَلُّ لَهَا عَاكِفِينَ﴾. أي مقيمين على عبادتها. ﴿قَالَ هَلْ يَسْمَعُونَكُمْ إِذْ تَدْعُونَ﴾؟ قال أبو عُبيدة: أي هل يسمعون لكم. قال أبو حاتم: أي هل يسمعون أصواتكم؟ وقرأ قتادة ﴿هل يُسْمِعُونَكُمْ﴾ بضم الياء، أي هل يُسْمِعونكم أصواتَهم وكَلاَمَهم؟
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.