الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعزَّ: ﴿فَهُمْ يُوزَعُونَ﴾. رَوَى مَعْمرٌ عن قتادةَ قال: يُردُّ أوَّلُهم على آخرهم. قال أبو جعفر: أصلُ وَزَعْتُه: كَفَفْتُه، ومنه لا بدَّ للناس من وَزَعَةٍ، ومنه "لَمَا يَزَعُ السلطانُ أكثرُ ممَّا يَزَعُ القرآنُ". روى عطاء الخراساني عن ابن عباس ﴿فَهُمْ يُوْزَعُونَ﴾ قال: على كل صنفٍ منهم وَزَعَةٌ، يردُّ أُولاها على أُخراها لئلا يتقدَّموا في المَسِيرِ، كما يصنعُ الملوك. فهذا قولٌ بيِّنٌ، ومنه: وَزَع فلانٌ فلاناً عن الظُّلمِ: إذا كفَّه عنه، كما قال النابغة: عَلَى حِينِ عَاتَبْتُ المَشِيبَ عَلَى الصِّبَا * وقلتُ: أَلَمَّا يَصْحُ؟ وَالشَّيْبُ وَازِعُ
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.