الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعز: ﴿فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ﴾. أي غير وقتٍ بعيد. والتقديرُ: فمكثَ سليمانُ غيرَ طويلٍ، من حين سأَلَ عن الهدهدِ، حتى جاء الهُدْهدُ، ﴿فَقَال﴾ أي فقال الهُدْهدُ حين سأله سليمانُ عن تخلُّفِه ﴿أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ﴾. في الكلام حذفٌ، والمعنى: ثم جاء فسأله سليمانُ عن غيبته، ﴿فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ﴾. ومعنى أحطتُ بالشيء: علمتُه من جمع جهاته. وقوله جلَّ وعزَّ: ﴿وَجِئْتُكَ مِن سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ﴾. قيل: "سَبَأٌ" اسمُ رجلٍ. وقيل: هي مدينةٌ قربَ اليمن.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.