الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعزَّ: ﴿وَصَدَّهَا مَا كَانَت تَّعْبُدُ مِن دُونِ ٱللَّهِ﴾. قال مجاهد: أي كفْرُها. قال أبو جعفر: والمعنى على هذا: وصدَّها اعتيادها ما كانت عليه من الكفر، وبيَّن ذلك بقوله ﴿إِنَّهَا كَانَتْ مِن قَوْمٍ كَافِرِينَ﴾. وقال يَعْلَى بن مسلم: قرأتُ على سعيد بن جبير ﴿إِنَّهَا كَانَتْ مِن قَوْمٍ كَافِرِينَ﴾ فقال: أَنَّها بالفتح، وقال: إنَّما وصفَها، وليس يستأنفُ. وفي معناه قولٌ آخر: وهو أن يكون المعنى: وصدَّها عمَّا كانت تبعدُ من دونِ اللهِ، ثم حُذِف "عَنْ" كما تُحذف حروف الخفض، مع ما يَتَعدى إلى مفعولينِ أحدهما بحرف.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.