الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعزَّ ﴿قَالَ يٰقَوْمِ لِمَ تَسْتَعْجِلُونَ بِٱلسَّيِّئَةِ قَبْلَ ٱلْحَسَنَةِ﴾. قال مجاهد: أي بالعذاب قبل الرحمة. قال أبو جعفر: وفي الكلام حَذْفٌ، والمعنى ـ والله أعلمُ ـ فاستعجلت الفرقةُ الكافرة بالعذاب، فقال لهم صالح: لِمَ تستعجلون بِالسيِّئةِ قبل الحسنة؟.. ﴿لَوْلاَ تَسْتَغْفِرُونَ ٱللَّهَ﴾ أي هلاَّ تستغفرون الله.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.