الباحث القرآني

وقولُه جل وعزَّ: ﴿وَجَآءَ رَجُلٌ مِّنْ أَقْصَى ٱلْمَدِينَةِ يَسْعَىٰ﴾. رَوَى معمرٌ عن قتادَة قال: هو مؤمنُ آل فرعونَ. ﴿قَالَ يٰمُوسَىٰ إِنَّ ٱلْمَلأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ﴾. قال أبو عُبَيْدةَ: ﴿يَأْتَمِرُونَ﴾ أي يتشاورون، وأنشد: أَحَارُ بنَ عَمْرِوٍ كَأَنِّي خَمِرٌ * وَيَعْدُو عَلَى المَرْءِ ما يَأْتَمِرْ قال أبو جعفر: وهذا القولُ غَلَطٌ، ولو كان كما قال: لكان "يتآمرونَ فِيكَ" أي يتشاورون فيك، أي يستأمر بعضُهم بعضاً. ومعنى ﴿يَأْتَمِرُونَ﴾ يَهُمُّونَ، من قوله جلَّ وعزَّ ﴿وائْتَمِرُوا بينكُمْ بِمَعْرُوفٍ﴾ وكذلك معنى: "وَيْعُدو عَلَى المَرْءِ مَا يَأْتَمِرُ" كما يقال: من وسَّع حُفْرةً وَقَعَ فيها.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.