الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعزَّ ﴿فَلَمَّا قَضَىٰ مُوسَى ٱلأَجَلَ وَسَارَ بِأَهْلِهِ﴾. رَوَى الحَكَمُ بنُ أبان عن عكرمة عن ابن عباس عن النبي ﷺ قال: "سألتُ جبريلَ أيَّ الأجلين قضَى موسَى؟ فقال: أتمَّهُما، وأكملَهُما". ومعنى ﴿لَّعَلِّيۤ آتِيكُمْ مِّنْهَا بِخَبَرٍ﴾ لعلي أعلمُ لِمَ أُوقِدتْ؟ ﴿أَوْ جَذْوَةٍ مِّنَ ٱلنَّارِ﴾. قال قتادة: الجَذْوَةُ: أصلُ الشجرة فيها نار. قال أبو جعفر: وكذلكَ الجُذْوةُ، بضم الجيم، وكسرها، وفتحِها، والجِذْوَةُ: القطعةُ من الخشب الكبيرة، فيها نارٌ ليس فيها لهبٌ. وقال جلَّ وعز ﴿في البُقْعَةِ المُبَارَكَةِ من الشَّجَرَة﴾ لأنه جلَّ وعزَّ كلَّمه فيها.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.