الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعزَّ: ﴿فَٱلْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوّاً وَحَزَناً﴾. لمَّا كان التقاطهم إيَّاه يئولُ إلى هذا، قيل: التقطوه له، كما يُقال لمن كسب مالَه فأوبقه: إنما كسَبه ليُهلِكَه، وهذا مذهبُ الخليلِ وسيبويهِ، ومن يُرْضَى قوله من النحويّين، وهو كثيرٌ في كلام العرب.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب