الباحث القرآني

ثم قال جلَّ وعز: ﴿وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالَهُمْ وَأَثْقَالاً مَّعَ أَثْقَالِهِمْ﴾. قال أبُو أُمَامةَ البَاهِليُّ: "يُؤْتَى بالرجلِ يوم القيامة، وهو كثير الحسنات، فلا يزال يُقْتَصُّ منه، حتى تفنى حَسَنَاتُه [ثُمَّ يُطَالب] ثم يقول اللهُ جلَّ وعزَّ: اقتصُّوا من عَبْدي، فتقول الملائكة: ما بقيَتْ له حَسَنَاتٌ، فيقول: خذوا من سيِّئاتِ المظلوم، فاجعلوها عليه". قال أُبو أُمامة: ثمَّ تلا رسولُ الله ﷺ ﴿وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالَهُمْ وَأَثْقَالاً مَّعَ أَثْقَالِهِمْ﴾. وقال قتادة في قولِهِ عزَّ وجلَّ ﴿َوَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالَهُمْ وَأَثْقَالاً مَّعَ أَثْقَالِهِمْ﴾. قال: "مَنْ دَعَا إلى ضَلاَلةٍ كُتِبَ عليهِ وِزْرُها، ووِزْرُ من يعمل بها، ولا يُنْقِصُ ذلك منها شيئاً". قال أبو جعفر: وأهلُ التَّفسيرِ، على أن معنى الآية كما قال قتادة، ومثله قولُه جلَّ وعزَّ ﴿وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ﴾.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب