الباحث القرآني

قوله عز وجل: ﴿بَلَىۤ إِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ وَيَأْتُوكُمْ مِّن فَوْرِهِمْ هَـٰذَا﴾. قال الضحاك وعكرمة: من وَجْهِهم هذا. * وقوله تعالى: ﴿يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُمْ بِخَمْسَةِ آلاۤفٍ مِّنَ ٱلْمَلاۤئِكَةِ مُسَوِّمِينَ﴾. لا نعلم اختلافاً أن معنى "مُسَوِّمِينَ" من السُّومة، إلاَّ عن الأخفش فإنه قال: "مُسَوِّمِينَ": مُرْسَلين. قال أبو زيد: السُّومةُ أن يُعْلِمَ الفارسُ نفْسَه في الحرب ليُظهِر شجاعته. قال عُروة بن الزبير: كانت الملائكةُ يوم بدر على خَيْلٍ بُلْقٍ، وعليها عمائم صفر. وقال أبو إسحاق: كانت سيماهم عمائم بيضاً. وقال الحسن: علَّموا على أذناب خيلهم ونواصيها بصوفٍ أبيضَ. وقال عكرمة: عليهم سيماءُ القتال. وقال مجاهد: الصُّوفُ في أذناب الخيل. وقُرئ ﴿مُسَوِّمِينَ﴾ واحتج صاحبُ هذه القراءة بأنه روُي أن النبي ﷺ قال لهم يوم بَدْرٍ: "سَوِّموا فَإنِّي رأيتُ الملائكة قَدْ سَوِّمتْ". أي قد سوَّمتْ خيلَها، أو أَنْفُسَها.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.