الباحث القرآني

قوله عز وجل: ﴿لِيَقْطَعَ طَرَفاً مِّنَ ٱلَّذِينَ كَفَرُوۤاْ أَوْ يَكْبِتَهُمْ فَيَنقَلِبُواْ خَآئِبِينَ﴾. قال قتادة: "يَكْبِتَهُمْ" يُحْزِنَهم. ورُوي أن النبي ﷺ "جاء إلى أبي طلحة، فرأى ابنه مكبُوتاً، فقال: ما شأنه؟ فقيل: مات نُغَيْرُه". فالمكبوتُ ها هنا: المحزونُ. وقال أبو عبيدة: يُقال كَبَتَهُ لوجهِهِ: أي صَرَعه لوجهه. ومعروف في اللغة أن يُقال: كَبَتَه إذا أذلَّه وأقمأه. قال بعض أهل اللغة: كَبَتَه بمعنى كَبَدَه، ثم أُبدلت من الدَّالِ تاء، لأن مخرجهما من موضع واحد. والخائبُ في اللغة: الذي لم ينل ما أمَّل، وهو ضدُّ المفلح.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.