الباحث القرآني

قال عزَّ وجلَّ ﴿إِنَّ الدِّينَ عِندَ ٱللَّهِ ٱلإِسْلاَمُ﴾. الإِسلامُ في اللغة: الخضوعُ والانقيادُ، ومنه استسلمَ الرجلُ. فمعنى أسلَمَ: خَضَع، وقَبِلَ ما جاء به محمدٌ ﷺ. ورَوَى ابنُ عمر عن النبي ﷺ أنه قال: "بُنِيَ الإِسلامُ على خمس: شهادةِ أنْ لا إلهَ إلاَّ الله، وإقامِ الصلاةِ، وإيتاءِ الزَّكاةِ، وحجِّ البيت، وصومِ شهر رمضان". وقوله عزو وجل: ﴿وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ ٱللَّهِ فَإِنَّ ٱللَّهَ سَرِيعُ ٱلْحِسَابِ﴾. في الآية قولان: أحدهما: أن المعنى إن الحساب قريب، كما قال تعالى: {وَمَا أَمْرُ السَّاعَةِ إِلاَّ كَلَمْحِ البَصَرِ أَوْ هُوَ أَقْرَبُ". والقولُ الآخر: إن محاسبته سريعة، لأنه عالمٌ بما عَمِلَ عبادُه، لا يحتاجُ أن يفكِّرَ في شيءٍ منه.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.