الباحث القرآني

قولُه عز وجل: ﴿فَٱسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنْكُمْ مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَىٰ﴾. ويُقرأ "إِنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ" على معنى فقال: إنِّي، والفتح بمعنى بأني لا أضيع عمل عاملٍ منكم من ذكرٍ أو أنثى. ورُوي أن أمَّ سلمة قالت يا رسولَ الله: "ما سمعتُ اللَّهَ ذكر النِّساء في الهجرة". فأنزل الله عز وجل ﴿فَٱسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنْكُمْ مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَىٰ بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ﴾. وقولُه عز وجل ﴿ثَوَاباً مِّن عِندِ ٱللَّهِ وَٱللَّهُ عِندَهُ حُسْنُ ٱلثَّوَابِ﴾. أي جزاءً، وأصلهُ من ثاب يثوب إذا رجع، والتثويبُ في النداء ترجيعُ الصوت.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.