الباحث القرآني

قوله عز وجل ﴿يَا أَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ ٱصْبِرُواْ، وَصَابِرُواْ، وَرَابِطُواْ﴾. أي اصبروا على دينكم ﴿وَصَابِرُوا﴾ قال قتادة: أي صابروا المشركين. ﴿ورابطوا﴾ قال قتادة: أي جاهدوا. وأصلُ الرباط والمرابطة عند أهل اللغة، أن العدوَّ يربطون خيولَهم، ويربط المسلمون خيولهم تحرزاً، ثم كثر استعمالهم لها حتى قيل لكل من أقام بالثَّغْرِ: مرابطٌ. حدثنا عبدُاللَّهِ بنُ أحمدَ بنِ عبدِالسَّلامِ قال: حدثنا الدارميُّ، قال: حدثنا يحيى بن أبي بُكير، قال: حدثنا جسر عن الحسن ﴿يا أيها الذين آمنوا اصبروا﴾ قال: على المصائب ﴿وصابروا﴾ قال: على الصلوتَ الخمس ﴿ورابطوا﴾ أعداء الله في سبيل الله. ثم قال عز وجل ﴿وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ﴾ أي لم تُؤمروا بالجهاد فقط، فاتقوا اللَّهَ عز وجل فيما أمركم به، ونهاكم عنه. ثم قال عز وجل ﴿لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ﴾. أي لتكونوا على رجاءٍ من الفلاح. وأصلُ الفلاح: البقاءُ والخلودُ، وقد بينَّاه فيما تقدَّم.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.