الباحث القرآني

قولُه عز وجل ﴿فَكَيْفَ إِذَا جَمَعْنَاهُمْ لِيَوْمٍ لاَّ رَيْبَ فِيهِ﴾. في الكلام حذفٌ. والمعنى: فكيف يكون حالهم إذا جمعناهم "ليوم لا ريب فيه" أي لا شك فيه أنه كائن؟.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.