الباحث القرآني

قوله تعالى: ﴿ذٰلِكَ مِنْ أَنَبَآءِ ٱلْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيكَ﴾. أي من أخبار ما غابَ عنك. * ثم قال تعالى: ﴿وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُون أَقْلاَمَهُمْ﴾. ﴿لَدَيْهِمْ﴾ معناه: عندهم، قيل: الأقلامُ: السِّهامُ يتقارعون بها، وسُمِّي السهم قلماً لأنهُ يقلم أي يُبرى. * ثم قال تعالى: ﴿أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ﴾؟ أي لينظروا أَيُّهم تجبُ له كفالةُ مريم؟ وفي الكلام حذفٌ، أي إِذْ يختصمون فيها أيُّهم أحقُّ بها؟
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.