الباحث القرآني

قوله تعالى: ﴿ذٰلِكَ مِنْ أَنَبَآءِ ٱلْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيكَ﴾. أي من أخبار ما غابَ عنك. * ثم قال تعالى: ﴿وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُون أَقْلاَمَهُمْ﴾. ﴿لَدَيْهِمْ﴾ معناه: عندهم، قيل: الأقلامُ: السِّهامُ يتقارعون بها، وسُمِّي السهم قلماً لأنهُ يقلم أي يُبرى. * ثم قال تعالى: ﴿أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ﴾؟ أي لينظروا أَيُّهم تجبُ له كفالةُ مريم؟ وفي الكلام حذفٌ، أي إِذْ يختصمون فيها أيُّهم أحقُّ بها؟
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب