الباحث القرآني

قوله تعالى: ﴿يٰأَهْلَ ٱلْكِتَابِ لِمَ تُحَآجُّونَ فِيۤ إِبْرَاهِيمَ وَمَآ أُنزِلَتِ ٱلتَّورَاةُ وَٱلإنْجِيلُ إِلاَّ مِن بَعْدِهِ﴾. لأن اليهود قالوا: كان إبراهيمُ منَّا، وقالتِ النَّصارى كان منَّا، فأعلم اللَّهُ أنَّ اليهودية والنصرانية كانتا بعد إبراهيم عليه السلام، وأنَّ دينَ إبراهيمَ الإِسلامُ، لأنَّ الإِسلامَ هو التوحيدُ، فهو دينُ جميعِ الأنبياءِ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.