الباحث القرآني

قال الله عز وجل: ﴿أُوْلَـٰئِكَ جَزَآؤُهُمْ أَنَّ عَلَيْهِمْ لَعْنَةَ ٱللَّهِ وَٱلْمَلاۤئِكَةِ وَٱلنَّاسِ أَجْمَعِينَ﴾. فإن قيل: فهل يلعنهم أهل دينهم؟ ففي هذا أجوبة: أحدهما: أن بعضهم يلعنُ بعضاً يوم القيامة. وجواب آخر: وهو أنه يعني بالنَّاسِ المسلمين. وقيل: ـ وهو أحسنُها ـ إنَّ النَّاسَ جميعاً يلعنونهم، لأنهم يقولون: لَعَنَ اللَّهُ الظالمين، كما قال تعالى: ﴿أَلاَ لَعْنَةُ اللهِ عَلَى الظَّالِمين﴾. * ثم قال تعالى: ﴿خَالِدينَ فِيهَا﴾ أي في اللَّعنة، والمعنى: في عذاب اللعنة.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.