الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعزَّ: ﴿ثُمَّ كَانَ عَاقِبَةَ ٱلَّذِينَ أَسَاءُواْ ٱلسُّوۤءَىٰ﴾. وقرأ الأعمش: ﴿ثُمَّ كَانَ عَاقِبَةَ الَّذِينَ أَسَاءُوا السُّوءُ﴾ برفع السُّوءِ. قال أبو جعفر: السُّوءُ: أشدُّ الشرِّ، والسُّوءَى أي الفُعْلى منه. وقيل: ﴿ٱلسُّوۤءَىٰ﴾ ههنا: النَّارُ، كما أن الحُسْنى: الجنَّةُ. ومعنى ﴿أَسَاءُوا﴾ ههنا: أشركوا، يدلُّ على ذلك قوله تعالى ﴿أَن كَذَّبُواْ بِآيَاتِ ٱللَّهِ﴾. قال الكسائي: أي لأن كذَّبوا بآيات الله.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.