الباحث القرآني

وقوله جلَّ وعزَّ: ﴿وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُمْ مِّن تُرَابٍ﴾. المعنى: أن خلق أصلَكُمْ، وهو "آدم" عليه السلام، كما قال تعالى ﴿وَاسْأَلِ الْقَرَْيَةَ﴾. ويجوز: أن يكون الماء مخلوقاً من تراب.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.