الباحث القرآني

وقولُه جلَّ وعز: ﴿وَمِنْ آيَاتِهِ يُرِيكُمُ ٱلْبَرْقَ خَوْفاً وَطَمَعاً﴾. والمعنى: ويريكم البرقَ من آياتِه، وعُطفت جملةٌ على جملةٍ. ويجوز أن يكون المعنى: ومن آياتِه آيةٌ يريكمْ بها البرقَ، كما قال الشاعر: وَمَا الدَّهْرُ إلاَّ تَارَتَانِ فمنهما * أَمُوتُ وأُخْرَى أَبْتَغِي العَيْشَ أَكْدَحُ والخوفُ للمسافر، والطمعُ للمقيم.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.